دستور المدرسة

العام الدراسي 2019/2018


   مقدمة


وضع دستور المدرسة لتحديد واجبات وحقوق الأطراف العاملة في إطار المسيرة التربويّة من معلّمين وطلاب وهيئة إداريّة ومسؤولين على اختلاف أدوارهم ووظائفهم. ويتمثّل هذا الدّستور بمجموعة أنظمة وقوانين عامّة وخاصّة، ترسم حدود الالتزام وتوضّح ما للعاملين داخل الدّائرة التعليميّة وما عليهم، وتبيّن بصورة متّفق عليها أصول التّعامل الرّسمي - القانوني والأخلاقي على حدّ سواء.
    وجاءت هذه الوثيقة الهامّة، على تعداد بنودها لتكمّل وظيفة المدرسة الأساسيّة ودورها المركزي في تنشئة جيل منضبط نظامي, يحترم الغير ويتعامل مع الجميع على أسس المساواة والديمقراطيّة، يطالب بحقوقه العادلة ويلتزم بالقيام بواجباته المفروضة ويشارك في صياغة مجتمع خلاّق، مبدع ومتنوّر.
    إن المدرسة بكونها مؤسّسة تربويّة مطالبة بتحديد سياسة تعاملها العام والخاص أمام المجتمع وأمام نفسها أيضا وذلك كي يصبح القرار -  قرار
ا يستند الى وثيقة مكتوبة وواضحة هي المرجعيّة الأولى في اتّخاذ أي خطوة تأديبيّة بحق الخارجين على القانون أو خطوة تشجيعيّة للمتفوّقين والمبدعين.
 لم يأت هذا الدّستور لتكبيل حريّة الطالب، ولا للحد من أفق التطلّع والإبداع الذي يسمو اليه.
بل، على العكس تماما:
هذا الدّستور، بنظامه وأسسه ومبادئه، جاء ليوفر الجو المثالي لانطلاق الطلاّب نحو الع
لا دون عائق، لاجمًا كل مظاهر الفوضى والعنف التي تهدّد هذا السّعي الحثيث نحو النّجاح والتّفوق.

 وعليه فإنّ واجبنا الأوّل – جميعا - هو الالتزام التّام والكامل بهذا الدّستور، والعمل الجاد لإخراجه من حيّز النظريّة المكتوبة حبرًا الى حيّز الواقع المطبّق عملا، لما في ذلك من خير للجميع.

من حقّ هذا المجتمع المصغّر"المدرسة" أن تضع القوانين بهدف تنظيم عملها الدّاخلي وتضمن النّظام في صفوفها وتفرض العقوبة على من يصرّ على عرقلة مسيرتها أو يأبى الانسجام مع أهدافها العلويّة السّامية. ولذلك، يجب النّظر الى هذا الدّستور نظرة خاصّة واحترام أصوله والسّير بموجب قوانينه.

  لنعمل معًا على جعل هذه الوثيقة حجر الأساس الذي منه ننطلق نحو الهدف المنشود، ولنستمد من خلاله تشريعاتنا الدّاخليّة، وليكن منارة لكل الطلاّب والمعلّمين والأطراف الأخرى لما في ذلك مصلحة للجميع.

 

1) الأهداف التّربوية العامة:

 

أ‌)       الإنسان قيمة عالية، وكرامته فوق أي اعتبار.

              ب)  زرع حب المعرفة والثّقافة والإبداع في نفوس الطلاب لتوسيع أفاقهم

ومواكبتهم لروح العصر.

              ج)   تعزيز الانتماء القومي والإنساني، ورفض التطرّف، والعنصرية، وتعميق
                    ارتباط الطالب بلغّته وتاريخه، وحضارته.

               د)  احترام واعتماد التربية القائمة على المبادئ الديمقراطية والمساواة والتفاهم
                   بين جميع أفراد المجتمع على مختلف انتماءاتهم القومية والطّائفية.

 إن هدف المدرسة الأساسي هو السّعي في تربية الطالب بطريقة تجعله إنسانًا  إيجابيّا، وهذا الأمر يستلزم جهدًا مخلصًا ومتواصلًا، تربية شاملة في جميع  المجالات الرّوحيّة، العقليّة، فمن خلال خدمة الآخرين يعرف الطالب أنه يخدم الله من أجل بناء مجتمع حكيم وصحّي مبني على الإيمان.
هدف المدرسة تربية الطالب بأن يكون إنسانا يحب الحقيقة والمساواة والعدالة والنّظام والجمال.
هدفها أن يكون شخصًا اجتماعيًّا منفتحًا وقادرًا على العطاء...إنسانًا يقظًا يهتم بمسؤوليّته الشخصيّة، ميًالا للعمل، حساسًا لاحتياجات الآخرين.
      
 

2)      حقوق الطالب في المدرسة:

         الطالب في المدرسة - إلى جانب التزامه التام بالأنظمة الداخلية - يتمتع  

          بحقوق عامة هي ثمار مباشرة للأهداف التربوية العامة للمدرسة. كالحفاظ

         على كرامته وبناء شخصيته وتعميق ثقافته وضمان تخرجه بأعلى تحصيل ممكن

          يهيئه إلى خوض مستقبله بشرف واستقلالية وعقلانية وثقة بالنفس.

          يضاف إلى ذلك:-

1)    من حق الطالب أن يعطى فرصة كاملة للرجوع عن خطئه.

2)    يؤخد رأي الطالب بعين الاعتبار، كيفية ترسيخ سلوكه السنوي،

                وذلك لكي يتحمل بعد ذلك مسؤولية قراره.

3)    من حق الطالب أن يتوجه إليه المعلم باحترام، حتى لو كان مذنبًا.

4)    من حق الطالب أن توفر له المدرسة، ضمن إمكانياتها، ظروفا ملائمة لإبراز

مواهبه وإبداعاته.

5)    من حق الطالب أن توفر له المدرسة الشعور بالحماية والأمان داخل

     جدران المدرسة والشعور بالمساواة التامة مع غيره من الطلاب.

6)    من حق كل طالب أن يتعلم في أجواء نظيفة ومريحة.

7)    يحق للطلاب تنظيم وانتخاب مؤسسات تمثلهم, كلجان للصفوف ومجلس الطلاب

بالتشاور مع المعلم\ة المربي\ة  المسؤول\ة عن الناحية الاجتماعية.

8)    يحق لمجلس الطلاب وللجان الصفوف أن يشاركوا في تخطيط وتنفيذ

ما يتعلق بالنشاطات والفعاليات اللامنهجية في المدرسة.

9)    بما يخص الامتحانات:

               * من حق كل طالب معرفة مدة كل امتحان.

               * من حقه معرفة مبنى الامتحان وكيفية توزيع العلامات.

               * من حقه معرفة مبنى الشهادة ودستور الترفيع.

               * من حقه استرجاع كل امتحان مصححًا، ليتمكن من مراجعة المعلم   

  بخصوصه إذا دعت الحاجة.

* من حق كل طالب أن يعترض على أية علامة له، شرط أن يفعل ذلك
   بأدب, وضمن ما تسمح به أنظمة المدرسة وأن يدعم اعتراضه بمعطيات
   موضوعية مرتبطة بالامتحان.

             10) حق التعبير:

                   يحق لكل طالب أن يعبر عن نفسه وموقفه واقتراحاته شفهيًّا أو خطيًّا
                   أمام مربي الصف أو المدير، في أي مجال يهتم به، شرط أن         
                  يفعل ذلك في إطار الأخلاق العامة، وبدون أن يمس في حرية وكرامة

                   أي فرد آخر.

   11) حق السريّة :

        لكل طالب الحق في أن تكون بعض أو كل البيانات الخاصة به سرية.

        في هذه الحالة عليه أن يصرح بذلك للمربي، أو للمدير في المدرسة.

 

 

 

Copyright © 2005 - 202020 Convent of nazareth school. All rights reserved جميع الحقوق محفوظة لمدرسة راهبات الناصرة